تقع دولة الكويت شمال غرب الخليج العربي ، وتقع العراق على حدودها الشمالية الغربية . وموقع الكويت يجعلها مكان آمن للقيام بأعمال تجارية في إيران والمملكة العربية السعودية وآسيا الوسطى كما تعتبر مركزاً للعالم العربي . وتوفر المناطق المجاورة للبلاد فرصاً بعيدة المنال للشركات الأجنبية .

بالنسبة للمطورين وعمالقة الشركات الذين يرغبون في تأسيس وجودهم في منطقة الشرق الأوسط ، فإن مكتب عبدالرزاق عبدالله وشركاه يقدم يد المساعدة ، حيث إن تأسيس الشركات يتطلب مستوى عال من الكفاءة والخبرة القانونية لشرح تعقيدات قوانين الشرق الأوسط ، ويمكن لمحامي من ذوي الخبرة والمتمرس في القوانين المحلية أن يقدم المعلومات الضرورية حول هذا الموضوع . وفي ظل وجود شبكة واسعة من المحامين في جميع أنحاء الشرق الأوسط ومحامين من ذوي الخبرة الداخلية ، فاننا نقدم المساعدة القانونية للشركات الأجنبية في صياغة خطط الأعمال الاستراتيجية وفي التفاوض على المعاملات التجارية .

إن الشركات والأشخاص المهتمين بممارسة الأعمال التجارية في العراق وأولئك الذين يشاركون في مشاريع إعادة الإعمار المختلفة فيها ، فإن مكتب عبدالرزاق عبدالله وشركاه يعمل كبوابة يمكن من خلالها تحقيق ذلك عبر تواصل محامين من ذوي الخبرة مع المحامين في العراق .