نظرا للمتطلبات التجارية المتزايدة من قبل الشركات شكلت الشركات ومن أجل تنظيمها، وجاءت قوانين جديدة إلى حيز الوجود. حتى قبل ظهور التعاملات الإسلامية في شكل شركات موجودة بين المجتمع العربي، وخلال فجر الإسلام، صنفت الشركات على أنها شركات موافقة، ملكية، شركات تقوم على عقود وشركات رأس مال وشراكات.

وتحدد المادة 4 من القانون رقم 15 لسنة 1960 شركة المسؤولية المشتركة كشركة تم تأسيسها من قبل شخصين أو أكثر تحت اسم معين للقيام بأنشطة ذات طبيعة تجارية حيث يكون الطرفان مسؤولين بشكل مشترك عن التزامات الشركة. ومن ناحية أخرى، فإن الشركة ذات المسؤولية المحدودة هي شركة مكونة من ثلاثين عضوا كحد أدنى، واثنين على الأقل، كل منهما مسؤول عن حصته في رأس المال فقط (إذا كان الزوج شريكا، فإن الحد الأدنى لعدد الشركاء يكون ثلاثة ). إذا لم يتم ملء النصاب القانوني خلال فترة شهر واحد من تاريخ بدء النشاط التجاري تعامل الشركة على أنها مصفاة ويتوقع من الشريك الحالي تسوية جميع المستحقات المترتبة عليه من أصوله الشخصية.

في كل من شركة المسؤولية المشتركة والشركات ذات المسؤولية المحدودة، يلعب عقد التأسيس دورا محوريا في تحديد حقوق وواجبات الشركاء. ويتجاوز عقد التأسيس أي اتفاق آخر وقع عليه أو قبل تأسيسه. والميزة الرئيسية للنظام الأساسي هي أن حقوق جميع الأطراف ستكون محمية على قدم المساواة ونزاهة. يجب أن تصاغ الشركة العربية للمسؤولية المشتركة في العقد الرسمي وتشمل المعلومات التي تتضمن اسم الشركة (أو الاسم التجاري)، ومقر الشركة، واسم الشريك (الذي يكون أحدهما بالتأكيد مواطنا كويتيا) ، اسم المدير (الذي قد يكون أيضا بمثابة الموقع ولكن لا يلزم أن يكون شريك)، موضوعي، رأس المال، مساهمة رأس المال، حساب الربح / الخسارة.، والمدة وغيرها من المعلومات المطلوبة. يجب أن تتضمن شركة أوي للشرکة ذات المسؤولية المحدودة اسم الشرکة (مع عبارة “الشرکة ذات المسؤولية المحدودة”) وتفاصيل الموقع واسم الشرکاء ومساهمة رأس المال والوصف الدقيق لحصة کل شريك وشروط التنازل عن الحقوق وأسماء الشرکاء المدراء مجلس الإدارة، الهدف، المدى، توزيع الربح / الخسارة، المدى الخ.

الفروق الرئيسية بين الشركة ذات المسؤولية المحدودة وشركة المسؤولية المشتركة

شركة ذات مسؤولية محدودة هي أكثر شعبية بين رجال الأعمال المحليين وغالبا ما يشار إلى شركة ذ م م. معظم متطلبات شركة المسؤولية المشتركة تنطبق على الشركة ذات المسؤولية المحدودة، وكذلك. ومع ذلك، هناك بعض مجالات التفاوت مما يجعلها خيارا أفضل بالمقارنة مع شركة المسؤولية المشتركة. إن الشركة ذات المسؤولية المحدودة هي كيان تجاري مختلط يجمع بين خصائص الشراكة والشركة. فإنه يسمح للأعضاء للمشاركة بنشاط في الإدارة والسيطرة ولكن يوفر مسؤولية محدودة. الغرض من شركة دبليو إل إل هو الحد من تعرض أحدهم لالستثمار أو “المخاطر”. ومن الناحية النظرية، يقتصر التعرض على الاستثمار أو المشاركة.

ولا يسمح للشركة ذ.م.م. بالدخول في مجالات مثل قطاع البنوك أو التأمين أو غيرها من قطاعات الاستثمار. ويكون اسم الشركة ذات المسؤولية المحدودة وفقا لطبيعة العمل الذي تقوم به، ويمكن أيضا استخدام اسم الشركاء على طول. يجب أن يكون أحد الشركاء في كل من الشركة ذات المسؤولية المحدودة والشركة ذات المسؤولية المشتركة مواطنا كويتيا بحصة تعادل أو تزيد عن 51٪.

إن ديون والتزامات شركة ذات مسؤولية محدودة سواء نشأت من خلال عقود أو غير ذلك هي ديون الشركة والشركاء / المديرين ليسوا مسؤولين شخصيا عن أي دين أو التزام من هذا القبيل. إن مسؤولية شريك في الشركة ذات المسؤولية المحدودة تقتصر على األسهم التي يملكها، وبالتالي لن تكون الشركة مسؤولة عن تسوية ديونه الشخصية.

غير أنه في شركة ذات مسؤولية مشتركة إذا كانت الشركة قد أفلست جميع الشركاء يصبحوا مفلسين، ويطلب منهم تسوية مستحقات الشركة من أصولهم الشخصية، بما يتناسب مع توزيع الأسهم. ويكون الشريك مسؤولا عن أي وجميع الخصوم المتكبدة خلال استمرار أعمال الشركة ولن يتم الإفراج عنه من مسؤوليته إذا نشأ خلال الفترة التي كان فيها شريكا للشركة. ومع ذلك، يجوز للدائنين (الشخصيين) ل “الشريك في الدين” تسوية مستحقاتهم من حصة الشريك في الأرباح على الرغم من أنه يحظر المطالبة بحقهم من رأس مال الشركة، بصرف النظر عما إذا كانت حصة الشريك المذكور. ويتطلب القانون أن يكون اسم الشركة ذات المسؤولية المشتركة متوافقا مع الهيكل الحالي للشركة. إذا وافق الشريك الأجنبي على استخدام اسمه في عنوان الشركة، فإنه يعتبر مسؤولا تجاه أي طرف ثالث يقوم بأعماله مع الشركة، معتمدا على اسم (الشركة) أو حسن النية.