مؤخراً مثل محامو مكتب عبدالرزاق عبدالله ومشاركوه احدي الشركة الأجنبية وتمكنوا بنجاح في الدفاع عنها في دعوي قضائية كانت قد اقامتها احدى الشركة الكويتية امام القضاء الكويتي على الرغم من تضمن عقد الوكالة شرط التحكيم ، وفازت الشركة الاجنبية بمليوني دولار في هذه المعركة القانونية . ونفخر بالقول إننا قد نجحنا في الدفاع عن العميل وضمان أقصى قدر من العدالة . وكان موضوع الدعوي حول مدى التزام الشركة الأجنبية بالتعويض عن تكلفة الاعمال الخاصة بتنفيذ المشروع . وكان دفاعنا الرئيسي هو عدم اختصاص المحاكم الكويتية بنظر الدعوي حيث يتضمن عقد الوكالة على شرط التحكيم . وبعد عدة أشهر من المرافعات والجدل بما في ذلك من تقديم الأدلة والشهود والخبراء حول تفسير العقد ومدي جواز تطبيق القانون الكويتي ، تم الحكم برفض الدعوي استنادا على أن القضاء الكويتي ليس له اختصاص قضائي . وقررت المحكمة أن شرط التحكيم يمنع الطرفين من اللجوء الي المحكمة المحلية.

هذه نتيجة ممتازة تؤكد تنفيذ العقود بموجب القانون الكويتي وتشدد على قدرة العملاء الاجانب الاعتماد على العقد .